مواقف

صديقي الفيس بوكي

في ذات اليوم، رزقني الله بابني حميد، ورزقني بمعرفة صديق "فيس بوكي"